الرئيسية » مواضيع مميزة » ثلاثي بيوتيل هيدروكينون tert-Butylhydroquinone C10H14O2

ثلاثي بيوتيل هيدروكينون tert-Butylhydroquinone C10H14O2

ثلاثي بيوتيل هيدروكينون tert-Butylhydroquinone

تُعد ثلاثي بيوتيل هيدروكينون (TBHQ) أحد المواد الحافظة الشهيرة التي تُستخدم في صناعة الأغذية. فهو يعتبر مركبًا عضويًا ينتمي إلى عائلة الفينولات، ويُستخدم بشكل رئيسي لمنع النكهة الغير مرغوب فيها وتأخير عملية الإنحراف الدهني في الأطعمة والزيوت. يتمثل الهدف الرئيسي لاستخدام TBHQ في الحفاظ على جودة المنتجات الغذائية لفترة طويلة، ولكن هناك بعض الجدل حول سلامة استخدامه وتأثيراته على الصحة.

ثلاثي بيوتيل هيدروكينون (TBHQ) مادة صلبة لونها اصفر بني و صيغتها الكيميائية هي C10H14O2 و وزنه الجزيئي 166.220 جرام/مول و درجة انصهاره تتراوح ما بين 127-129 درجة سيليزية و درجة غليانه 273 درجة سيليزية و كثافته 1.05 جرام/سم3 و هو شحبح الذوبان في الماء.

ثلاثي بيوتيل هيدروكينون tert-Butylhydroquinone

يتم تصنيع ثلاثي بيوتيل هيدروكينون من خلال عملية التفاعل الكيميائي بين البارا كريزول وإيسوبروبيلين. وتعتمد جودة المادة الناتجة على طريقة التصنيع ونسب التفاعل بين المكونات. ورغم أنه يُستخدم في الأصل كمضاف غذائي، إلا أنه أيضًا يستخدم في صناعات أخرى مثل الدهانات ومواد التجميل.

من المهم أن نفهم أن استخدام ثلاثي بيوتيل هيدروكينون لا يقتصر على صناعة الأغذية فقط، بل يمتد أيضًا إلى صناعات أخرى مثل البلاستيك والمطاط والأوراق المقواة، حيث يستخدم كمضاد أكسدة لتمديد عمر هذه المواد.

ومع ذلك، فإن استخدام TBHQ في الأغذية يثير بعض القلق بين الخبراء الصحيين، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن تناول كميات كبيرة منه قد يكون له آثار سلبية على الصحة. فقد أظهرت بعض الأبحاث على الحيوانات أن الجرعات العالية من TBHQ قد تسبب تأثيرات سلبية على الجهاز الهضمي والكبد والكلى. وعلى الرغم من أن هذه الدراسات قد أجريت على الحيوانات ولا تنطبق بالضرورة على البشر، إلا أنها تشير إلى أهمية البحث المستمر حول سلامة استخدام هذا المركب.

من الجدير بالذكر أن الجهات التنظيمية العالمية تحدد حدودًا آمنة لاستخدام TBHQ في الأغذية، وتعتبر الكميات الصغيرة المستخدمة عادةً آمنة للاستهلاك البشري. ومع ذلك، يُنصح دائمًا بتناول الأغذية بشكل متوازن وتجنب الإفراط في تناول المنتجات التي تحتوي على مواد حافظة مثل TBHQ.

الفوائد والاستخدامات:

  1. حافظة الطعام: تُستخدم TBHQ بشكل رئيسي كمادة حافظة في الأطعمة والزيوت النباتية لتمديد فترة الصلاحية والحفاظ على الجودة.
  2. مضاد للأكسدة: يُستخدم TBHQ كمضاد أكسدة في الأطعمة لمنع التدهور الناتج عن التأكسد، مما يساعد في الحفاظ على نكهة الأطعمة وقيمتها الغذائية.
  3. في الصناعات الكيميائية: يُستخدم TBHQ كمادة انتقائية في صناعة البوليمرات والمطاط والأصباغ.

المخاطر والقلق:

  1. سمية الجرعة العالية: يُعتبر TBHQ آمنًا عند استخدامه بكميات صغيرة، ولكن جرعات عالية قد تكون سامة وتسبب مشاكل صحية مثل الغثيان والقيء والدوخة.
  2. آثار جانبية: يمكن أن يتسبب TBHQ في آثار جانبية مثل الحساسية الجلدية والتهاب الجلد عند بعض الأشخاص.
  3. القلق بشأن السلامة الصحية: هناك قلق بين بعض الخبراء حول تأثيرات TBHQ على الصحة العامة عند تناوله بانتظام على المدى الطويل.

 

بوسترات (لوحات) كيميائية بدقة عالية (أكثر من 25 لوحة) من تصميم الأستاذ أكرم أمير العلي

تجارب كيميائية سهلة و شيقة و ممتعة (10) Amazing Chemistry Experiments

رابط الموقع على الإنستجرام اضفط هنا 

مقالات قد تفيدك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.