الرئيسية » مواضيع مميزة » هيالورونات الصوديوم Sodium hyaluronate

هيالورونات الصوديوم Sodium hyaluronate

هيالورونات الصوديوم Sodium hyaluronate

هيالورونات الصوديوم أو هايلورونيت الصوديوم أو هيالورونيك الصوديوم هو الملح الصوديوم لحمض الهيالورونيك ، وهو جليكوز امينو جلايكان glycosaminoglycan موجود في الأنسجة الضامة المختلفة للإنسان (فيهيالورونات الصوديوم Sodium hyaluronate السائل الزليلي للمفاصل والعينين والجلد) والعديد من الكائنات الحية. يعتبر الهيالورونيك حمضًا سكريًا مكونًا من وحدات مكررة من ناك-جلوكورونيك وناك-ناكتوزامين. و يعد هيالورونات الصوديوم نوعًا من الهيالورونيك تم تعديله كيميائيًا لزيادة استقراره وقوته، ويمكن استخدامه في تطبيقات طبية وتجميلية.

و يعمل هيالورونات الصوديـوم كمواد تشحيم للأنسجة ويعتقد أنه يلعب دورًا مهمًا في تعديل التفاعلات بين الأنسجة المجاورة. و يشكل هيالورونـات الصوديوم محلولا لزجا مطاطيا في الماء. يتم توفير الحماية الميكانيكية للأنسجة (القزحية والشبكية) وطبقات الخلايا (القرنية والبطانة والظهارة) من خلال اللزوجة العالية للمحلول. و تساعد لزوجة المحلول في امتصاص الإجهاد الميكانيكي وتوفير عازلة واقية للأنسجة. في تسهيل التئام الجروح ، يُعتقد أنه يعمل كوسيلة نقل واقية ، حيث يأخذ عوامل نمو الببتيد والبروتينات الهيكلية الأخرى إلى موقع العمل. ثم يتحلل إنزيميًا ويتم إطلاق البروتينات النشطة لتعزيز إصلاح الأنسجة.

 

استخدامات هيالورونات الصوديوم :

يُستخدم الصوديوم هيالورونات في العديد من المجالات، بما في ذلك الطب والجراحة والعناية الصحية والتجميل. وفيما يلي بعض استخدامات الصوديوم هيالورونات:

  1. العناية بالبشرة: يُستخدم الصوديوم هيالورونات في صناعة مستحضرات العناية بالبشرة، مثل الكريمات والسيرومات ومراطب الوجه ومنتجات التجميل الأخرى. فهو يعتبر مرطباً طبيعياً للبشرة، حيث يقوم بترطيب البشرة وترطيبها وتعزيز مرونتها. كما يُعزز الصوديوم هيالورونات إشراقة البشرة ويساعد في الحفاظ على مظهر شبابي وصحي.
  2. الحقن الجلدية: يُستخدم الصوديوم هيالورونات أيضًا في الحقن الجلدية، والتي تعرف باسم “الفيلر”، وهي إجراء تجميلي يُستخدم لمعالجة التجاعيد وفقدان الحجم في الوجه. يُحقن الصوديوم هيالورونات تحت الجلد لملء التجاعيد والخطوط الدقيقة والتراجعات في الوجه، مما يؤدي إلى تحسين مظهر البشرة وإعادة امتلاء الأماكن التي فقدت حجمها مع تحسين ملمس وملمس البشرة.
  3. العلاج الطبي: يُستخدم الصوديوم هيالورونات أيضًا في العلاج الطبي لبعض الحالات الطبية. على سبيل المثال، يُمكن استخدامه في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، حيث يُحقن في المفاصل المصابة لتخفيف الألم وتحسين حركة المفاصل. كما يمكن استخدامه في الجراحة العينية لتحسين الترطيب في العين والوقاية من جفاف العين بعد الجراحة.

 

فوائد هيالورونات الصوديوم:

  1. الترطيب: هيالورونات الصوديـوم عامل ترطيب قوي يمكنه ترطيب البشرة والمفاصل والعينين بعمق ، مما يساعد على تحسين وظيفتها ومظهرها.
  2. التشحيم: هيالورونات الصوديـوم تعمل كعامل تشحيم ، وتقليل الاحتكاك وتحسين الحركة في المفاصل ، مما يجعلها مفيدة في تطبيقات تقويم العظام.
  3. التوافق الحيوي: يتحمل الجسم هيالورونـات الصوديوم جيدًا وهو غير مناعي ، مما يجعله آمنًا للاستخدام في التطبيقات الطبية والتجميلية دون التسبب في ردود فعل سلبية.
  4. التئام الجروح: يعزز هيالورونـات الصوديوم التئام الجروح من خلال خلق بيئة رطبة تدعم انتقال الخلايا وتكاثرها ، مما يساعد على تسريع عملية الشفاء وتقليل مخاطر العدوى.
  5. توصيل الأدوية: يمكن استخدام هيالورونـات الصوديوم كنظام لتوصيل الأدوية ، وتحسين الاستقرار ، والقابلية للذوبان ، والتوافر البيولوجي للأدوية ، وتمكين إطلاق الأدوية بشكل هادف وخاضع للرقابة إلى مناطق معينة في الجسم.
  6. تعدد الاستخدامات: هيالورونـات الصوديوم لديها مجموعة واسعة من التطبيقات في مختلف المجالات ، بما في ذلك مستحضرات التجميل وطب العيون وجراحة العظام والعناية بالجروح والمستحضرات الصيدلانية ، مما يجعلها مكونًا متعدد الاستخدامات وله استخدامات متنوعة.

 

مقارنة بين حمض الهيالورونيك و هيالورونات الصوديوم

لحمض الهيالورونيك ملحين مختلفين : هيالورونـات الصوديوم وهيالورونات البوتاسيوم و كما يوحي الاسم ، فهيالورونـات الصوديوم هو الملح الصوديومي لحمض الهيالورونيك .و هيالورونـات الصوديوم جزء من حمض الهيالورونيك. و يمكن استخراجه واستخدامه بشكل منفصل. و هذا مهم لأنه يغير كيفية تأثير المادة على الجلد. و يعود الاختلاف بين حمض الهيالورونيك و هيالورونـات الصوديوم إلى الوزن الجزيئي، حيث حمض الهيالورونيك له وزن جزيئي مرتفع ، مما يعني أنه جزيء ضخم حيث تغلف الجزيئات الكبيرة منه الجلد وتمنع فقدان الماء ، مما يؤدي إلى ترطيب أفضل.

أما هيالورونات الصوديوم فإن لها وزن جزيئي أقل من حمض الهيالورونيك. أي أنها صغيرة بما يكفي لاختراق البشرة أو الطبقة العليا من الجلد. في المقابل ، يمكن أن يحسن الترطيب من طبقات الجلد الأساسية.

و نظرًا لأن هيالورونات الصوديوم مشتق من حمض الهيالورونيك ، فإنه يطلق عليه أحيانًا “حمض الهيالورونيك”. قد يتم إدراجه باسم “حمض الهيالورونيك (مثل هيالورونات الصوديوم)” على ملصقات العناية بالبشرة.

 

المصدر :

  • ويكيبيديا
  • www.drugs.com
  • www.healthline.com

بوسترات (لوحات) كيميائية بدقة عالية (أكثر من 25 لوحة) من تصميم الأستاذ أكرم أمير العلي

تجارب كيميائية سهلة و شيقة و ممتعة (10) Amazing Chemistry Experiments

تطبيقات كيميائية من تصميم الأستاذ أكرم امير العلي متوفر للجوالات التي تعمل بنظام أندرويد android على سوق جوجل بلاي google play و من بينها تطبيق ملصقات الجـدول الدوري باللغة العربية : بطاقات تحتوي على معلومات شاملة و مختصرة في نفس الوقت كل عنصـر على حدة (اللغة العربية).

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.akr

مقالات قد تفيدك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.